جراحات الثدي و الاورام

 

جراحات الثدي و الاورام، تزداد معدلات الإصابة بسرطان الثدي يومًا بعد آخر لأسباب عدة، وهذا بدوره يجعل الحاجة إلى جراحات الثدي والأورام تزداد أيضًا، ولكن تُرى هل الحل الوحيد للتخلص من أورام الثدي هو استئصاله؟ وإن كان الاستئصال هو الحل الأمثل كيف تستعد المرأة للعملية؟ وما هي النصائح التي يجب اتباعها للتعافي سريعًا؟ ما هي أفضل عيادة متخصصة لإجراء جراحات الثدي والأورام؟  هذا ما سنتعرف عليه سويًا فيما يلي.

جراحات الثدي و الاورام:

قبل التطرق إلى الحديث عن جراحات الثدي و الاورام  نود التعرف على عوامل الإصابة  والأعراض.

عوامل الإصابة بأورام الثدي:

هناك فئة من النساء أكثر عرضة من غيرها للإصابة بسرطان الثدي هي:

  1. وجود تاريخ مرضي بالعائلة لأورام الثدي.
  2. التقدم بالعمر.
  3. العلاج الإشعاعي.
  4. العلاج الهرموني.
  5. وجود أنسجة كثيفة للثدي.
  6. زيادة الوزن.
  7. تناول كميات كبيرة من الدهون.
  8. تناول المواد الكحولية.

أعراض الإصابة بسرطان الثدي:

  1. تصلب الثدي.
  2. تغير في شكل وحجم الثدي.
  3. سماكة الجلد.
  4. انتفاخ وتورم.
  5. خروج إفرازات من الحلمات.
  6. دخول الحلمة.
  7. الشعور بالحكة.

أنواع جراحات الثدي والأورام:

عادة ما يكون الهدف من إجراء جراحات الثدي والأورام هو التخلص من الكتلة السرطانية، وفي سبيل هذا هناك أكثر من نوع لجراحات الثدي والأورام هي:

  • استئصال الورم:

  • وهنا يتم إزالة الورم وبعض من الخلايا السليمة حوله.
  • تهدف تلك الجراحة إلى التخلص من الورم والحفاظ على الثدي.
  • يتم اختيار هذا النوع بالاتفاق بين الطبيب والمريضة حسب كتلة الورم وموضعها.
  • لابد من خضوع المريضة إلى جلسات العلاج الإشعاعي للقضاء على ما قد يتبقى من خلايا سرطانية.
  • جراحة استئصال الثدي:

  • وهذا النوع من جراحات الثدي و الاورام  يتم به استئصال أحد الثديين أو كليهما.
  • يخضع الأمر لحجم الورم ورؤية الطبيب لمدى انتشار الخلايا السرطانية.
  • جراحة الاستئصال للحد من المخاطر:

  • وهي إجراء وقائي يتخذه الطبيب باستئصال الثدي للحماية من خطر الإصابة بالورم.
  • لا تعني جراحة استئصال الثدي للحد من المخاطر انعدام احتمال الإصابة بالأورام السرطانية.
  • الجراحة الترميمية:

  • وهي أحد أنواع الجراحات التي تهدف إلى إعادة بناء الثدي مرة أخرى.
  • من الممكن إجراء تلك الجراحة في نفس عملية الاستئصال.
  • خزعة العقدة الليمفاوية الحارسة:

  • إجراء جراحي لأخذ عينة من العقدة الليمفاوية للتأكد من عدم وصول الورم إلى الجهاز الليمفاوي.

جراحة سرطان الثدي خطوة بخطوة:

ما قبل العملية:

  • إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة.
  • التوقف عن التدخين.
  • الإقلاع عن تناول المواد الكحولية.
  • التخلص من القلق والتوتر.
  • الالتزام بنظام غذائي متوازن.

أثناء العملية:

  • يفتح الطبيب شق لاستئصال الورم والأنسجة المحيطة به.
  • إزالة بعض الغدد الليمفاوية.
  • إغلاق الشق الجراحي.
  • إعادة بناء الثدي إذا رغبت المريضة؟

ما بعد العملية:

  • إذا قررت المريضة إعادة بناء الثدي عليها البقاء ليوم أو اثنين آخرين في المستشفى.

نصائح بعد عملية استئصال الثدي:

هناك مجموعة من النصائح الهامة المقدمة من فريق ايليت كير والتي يجب الالتزام بها بعد جراحات الثدي و الاورام:

  1. الالتزام بالتغذية العلاجية السليمة.
  2. تناول كميات كافية من البروتين للمساعدة على التئام الجرح.
  3. الابتعاد على الأطعمة الغنية بالدهون.
  4. البقاء في وسط معقم لتجنب خطر العدوى.
  5. شرب كميات كافية من الماء.
  6. الالتزام بجلسات العلاج الكيماوي.
  7. المتابعة الدورية.

كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي في عيادات ايليت كير؟

يتوقف توقيت جراحات الثدي و الاورام على نوع الجراحة وحجم الورم نفسه.

فترة التعافي من جراحات الثدي:

تختلف فترة التعافي حسب نوع الجراحة:

  1. جراحة استئصال الورم: من 5 إلى 10 أيام.
  2. جراحة استئصال الثدي: من 3 إلى 6 أسابيع.

لا تتحير كثيرًا في البحث عن مركز موثوق أو طبيب متخصص للخضوع إلى جراحات الثدي و الاورام، في ايليت كير أنت على موعد مع رعاية صحية بمعايير عالمية.